مزارات سياحية عالمية

كل ما تود معرفته عن تاج محل في الهند

 

تاج محل في الهند يعد من أشهر المعالم الأثرية السياحية في العالم ،

و يطلق على أيضاً اسم ” تاج القصور”،

تعرف معنا عن مزيد من التفاصيل عنه و السبب وراء بناءه.

بني في حوالي واحد و عشرين عاماً حيث بدأ بناءه عام 1632 م حتى عام 1653 م،

تم الاشراف عليه من قبل عدد من المهندسيين المعماريين و الحرفيين.

تاج محل في الهند

 

تم بناء تاج محل في الهند من قبل الملك شاهه جهان الإمبراطور المغولي.

و هو عبارة عن ضريح متميز بفن العمارة العريقة و الأنيقة مكون ذلك الضريح من الرخام الأبيض.

يقع في مدينة اغرا الهندية على الضفة الجنوبية لنهر يامونا و يقع بجانبه دار ضيافة و مسجد و حدائق رسمية.

يتكون من عدد من القباب ، قطر القبة الرئيسية 17 متر.

جمع طراز لثلاثة أنواع من الفنون هما الفن الهندي و الفن الفارسي و الفن الإسلامي.

تم اعتماده كموقع تراث عالمي من قبل منظمة اليونسكو عام 1983 م.

يعد مكان متميز و جاذب للسياحة حيث يقوم بزيارته أكثر من 2 مليون زائر، معظم زواره يذهبون إليه خلال أشهر الشتاء.

يمنع وجود سيارات بالقرب من القصر كما تمنع حركة المرور بوجه عام للحد من التلوث الناتج عنها.

انشأت دولة بجنوب تاج محل للتسوق حيث أنها مليئة بالبازارات و الأسواق و الخانات.

تاج محل مفتوح طول أيام الأسبوع عدا الجمعة يفتح للصلاة ، مواعيده من الساعة السادسة صباحاً إلى الساعة السابعة مساءاً.

السبب وراء بناء تاج محل

كما قلنا انه بني بواسطة الإمبراطور شاه جهان حيث ولد في عام 1592 م، و في عام 1607 م كان يتجول مع مجموعة من الحراس فرأي اميرة جميلة و هي ابنة أحد النبلاء الفارسيين اسمها “أرجمان بانو بجيم”،

و عند رأيته لها سرعان ما وقع بحبها خلال أول وهلة، و تم خطبتهما بعد ذلك ثم عقد الزواج في عام 1612م.

هنا قد بدأت قصة الحب الأكثر شعبية في العالم.

بالرغم من أنه متزوج من اثنين غيرها إلا أنها كانت الزوجة المفضلة له، فمنحها اسم ممتاز محل و هو يعني جوهرة القصر.

كان يمنحها ثقة من بين زوجاته مميزة ،

كما أنها رفيقته بجميع سفرياته و حملاته،

فسافروا معاً إلى جميع أنحاء الإمبراطورية المغولية.

في عام 1630 كانت أخر رحلة لها مع زوجها قبل وفاتها،

كانت هذه الرحلة هي حملة قتالية بهضبة ديكان.

توفيت بعد ذلك عام 1631 م أثناء ولادتها لمولودها الرابع عشر.

أدى ذلك إلى حزن الإمبراطور و انعزاله لمدة عاماً كاملاً ثم جاءت ابنته الكبرى لتخرجه من حالته بشكل تدريجي.

في البداية دفنت الأميرة أرجمان في برهانبور، لكن نقلت بعد ذلك إلى أكرا على ضفاف نهر يامونا بناءاً على رغبة زوجها.

لذلك قرر الإمبراطول ببناء أفخم ضريح في العالم ليخلد ذكرى زوجته الحبيبة، و ليكون نصب تذكاري للجمال و الحب و سمي ب” تاج محل” ليحمل اسم الأميرة ممتاز محل،

و على الرغم من أن قصة الحب قد انتهيت بموت الأميرة إلا أنها تجسدت ببناء هذا الضريح لتصبح مثال حي عل الحب الأبدي.

 

المصدر:هنا

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق